قال تعالى(يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَراء الى الله والله هوالغنى الحميد)فاطر

center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديات قرية الفقراء
قال تعالى(يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَراء الى الله والله هوالغنى الحميد)فاطر

دينية- اجتماعية- ثقافية ( اللهم صلى على النبى المختار)

 قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً " 
من صلى على رسول الله صلى الله عليه و سلم صلاه واحده، صلى الله بها عليه عشرا 

   منتديات  قريه الفقراء   ترحب بكم فى ضيافتها العامره بحضوركم

أسمـــــــــــاء الله الحســـنى


مكتبة الصور


المواضيع الأخيرة

» الاعداد للحج
الخميس أغسطس 06, 2015 5:10 pm من طرف محمدخميس

» اين عبير خضرى
الأربعاء يوليو 15, 2015 9:53 am من طرف رافت صبحى

» من الاخطار التى تقابل المسلمين فى طريق الله
الجمعة يونيو 05, 2015 7:53 pm من طرف محمدخميس

» صفات رسول الله صلى الله عليه وسلم المعنوة والباطنية
الثلاثاء مايو 26, 2015 9:02 am من طرف محمدخميس

» من الحجب التى تحجب المريد عن فضل الله
الخميس مايو 14, 2015 10:40 am من طرف محمدخميس

» مالك ابن دينار
الإثنين نوفمبر 10, 2014 10:10 am من طرف سيف بن خلفان المبسلي

» المراة القبيحة افضل للرجل صحيا00
الإثنين نوفمبر 10, 2014 7:06 am من طرف سيف بن خلفان المبسلي

» احذر طقطقة الاصابع !!!
الإثنين نوفمبر 10, 2014 6:58 am من طرف سيف بن خلفان المبسلي

» النظر للنساء يضعف الذاكرة
الإثنين نوفمبر 10, 2014 6:50 am من طرف سيف بن خلفان المبسلي

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 10435 مساهمة في هذا المنتدى في 1997 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 252 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو محمدخميس فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 77 بتاريخ السبت يناير 07, 2012 7:36 pm


    أهمية العمل الجماعي

    شاطر

    ربيع_ عوض
    مجتهد
    مجتهد

    عدد المساهمات : 108
    نقاط : 257
    تاريخ التسجيل : 02/02/2011
    العمر : 27
    الموقع : الخرطوم

    أهمية العمل الجماعي

    مُساهمة من طرف ربيع_ عوض في الجمعة فبراير 11, 2011 5:26 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم




    إن العمل الجماعي هدف إسلامي يعتمد على مبدأ الإيمان في نفوس المسلمين . .
    و إن التزام الفرد بالعمل المشترك بدافع من شعور وجداني عميق ينبع من أصل العقيدة ، تضمن وجوده ووجود الأفراد والمجتمع ككل ، في حياة إنسانية متضامنة حرة كريمة

    على أن هذا الشعور الوجداني العميق النابع من أصل العقيدة ، لم يتركه القرآن الكريم و السنة المطهرة انفعالا مبهما ، بل خصصه وأوضحه في ألوان من المعاني الإسلامية الكريمة :

    لأن ( الأخوة ) في قوله تعالى : { إنما المؤمنون إخوة }. . ليس المراد بالأخوة مجرد انتماء إلى أصل واحد برابطة دموية ، بل المقصود هو الرابطة الإيماني التي تورث الشعور العميق بالاعتبار الإسلامي لأختكِ بالله من حيث أنها تشارككِ الحياة فكرة وهدفا . . وهذه صورة من الوعي للقيام بأي عمل إسلامي بحيث تدرك بأنها أخوة تعدل الحياة فلا يقوى على فصم عراها عصبية مجموعات أو شقاق أو تنازع. .
    وهكذا ينبغي أن تتحقق : { إنما المؤمنون إخوة } لتكون مصدر التزامات بالتضامن والتعاون فتلجأ الأخت في كل تصرف أو تفكير إلى مقتضيات هذه الأخوة في وعي نفسي ويقظة عقلية وبذلك تصدر المسلمة بتضامنها بدافع من هذه الحقيقة النفسية التي هي في ذاتها رابطة روحية إيمانية أو قيمة إنسانية . .

    و معنى (المحبة في الله ) ــ في قوله صلى الله عليه وسلم : { لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه } وقوله عليه الصلاة والسلام : { مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى عضوا منه تداعى له سائر الأعضاء بالسهر و الحمى }

    ( التعاون والتساند ) لقوله تعالى : { تعاونوا على البر والتقوى ، ولا تعاونوا على الإثم والعدوان } وميدان التعاون الذي تشير إليه الآية الكريمة ــ كما ترون ــ واسع جدا لأنه يشمل كل أنواع البر ، والعمل الجاد الصالح وذلك في كل مكان وزمان .
    التعاون والتساند والوحدة في الإسلام يجب أن ينبع من ذوات الأفراد ، شعورا نفسيا أولا ، أو ترابطا عميقا مدركا ، قبل أن يترجم إلى آثار إيجابية ظاهرة ، لذا عني الإسلام عناية كبرى بتنشئة الأفراد على الوحدة في جميع مراحل حياتهم وفي جميع أعمالهم وضمن توجيهاته الدينية .



    وقد أثرت هذه المقدمة عن الأخوة الإيمانية والوحدة والتعاون والتساند ليتجلى لنا معناها وليتسنى لنا الحديث عن المقصد من هذه المقدمة من التعاون وإلغاء المجموعات لما تسببه من آثار سلبية أكثر من الايجابية على العمل الإسلامي . .

    ويجب علينا أن ندرك بأن العمل الجماعي هو القوة الحقيقية التي يُعتمد عليها في حسن استخدام الطاقات وزيادة الإنتاج وإتقانه والتطوير والتقدم . .

    ولأننا الآن في ظروف لا تسمح لنا بالتنافس بل تحتاج منا إلى الوحدة والتعاون والتساند والعمل الجماعي الجاد في زمن التفرق و التشتت و البعد عن الدين . . وهذا حتى نكون من صنّاع المستقبل يلزمنا أن نتعاون ونضع أيدينا بأيدي بعض وأن لا نلجأ للتنافس لأننا نمتلك طاقات هائلة لو اجتمعت الجهود سويا وتضافرت وتعاونت لحققنا مشاريع بناءة عظيمة . .


    فالإسلام يحتاج منا البناء بيد واحدة قوية . . تنهار أمامها اعتى الصخور و التيارات الهدامة . . وتزيل العقبات والمعوقات من طريق التقدم والنهوض بالأمة . .

    وهذه دعوة إلى جميع الأخوات في كل المجموعات مشرفات وعضوات للعمل المشترك في مشاريع تضم العمل الجاد حيث يكون الإنتاج اكبر وأفضل ويكون تحت شعارها الأول ( الأخوة والتساند مقدمة على العمل الدعوي والإنتاج ). . والشعار الثاني . .( معا نمضي بعمل جماعي يصنع المستقبل وننهض بالأمة إلى العلياء ). . .


    . .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 11:54 pm