قال تعالى(يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَراء الى الله والله هوالغنى الحميد)فاطر

center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديات قرية الفقراء
قال تعالى(يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَراء الى الله والله هوالغنى الحميد)فاطر

دينية- اجتماعية- ثقافية ( اللهم صلى على النبى المختار)

 قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً " 
من صلى على رسول الله صلى الله عليه و سلم صلاه واحده، صلى الله بها عليه عشرا 

   منتديات  قريه الفقراء   ترحب بكم فى ضيافتها العامره بحضوركم

أسمـــــــــــاء الله الحســـنى


مكتبة الصور


المواضيع الأخيرة

» الاعداد للحج
الخميس أغسطس 06, 2015 5:10 pm من طرف محمدخميس

» اين عبير خضرى
الأربعاء يوليو 15, 2015 9:53 am من طرف رافت صبحى

» من الاخطار التى تقابل المسلمين فى طريق الله
الجمعة يونيو 05, 2015 7:53 pm من طرف محمدخميس

» صفات رسول الله صلى الله عليه وسلم المعنوة والباطنية
الثلاثاء مايو 26, 2015 9:02 am من طرف محمدخميس

» من الحجب التى تحجب المريد عن فضل الله
الخميس مايو 14, 2015 10:40 am من طرف محمدخميس

» مالك ابن دينار
الإثنين نوفمبر 10, 2014 10:10 am من طرف سيف بن خلفان المبسلي

» المراة القبيحة افضل للرجل صحيا00
الإثنين نوفمبر 10, 2014 7:06 am من طرف سيف بن خلفان المبسلي

» احذر طقطقة الاصابع !!!
الإثنين نوفمبر 10, 2014 6:58 am من طرف سيف بن خلفان المبسلي

» النظر للنساء يضعف الذاكرة
الإثنين نوفمبر 10, 2014 6:50 am من طرف سيف بن خلفان المبسلي

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 10435 مساهمة في هذا المنتدى في 1997 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 252 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو محمدخميس فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 77 بتاريخ السبت يناير 07, 2012 7:36 pm


    هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    شاطر

    لبنى العسكرى
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 2
    نقاط : 6
    تاريخ التسجيل : 07/12/2010

    هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف لبنى العسكرى في الأربعاء ديسمبر 29, 2010 11:43 am


    وكنت مشغولة جداً حينما سمعت ذلك الجدل فى قناة زول موضوع للنقاش أن السودانييين كسالى فاذا بى احاول الرقم الموضوع على الشاشة لكن يخاصمنى الخط ويرفض أن يمنحنى فرصة المجادلة والنقاش
    هل نحن كسالى ونحن فئة تصلى الصبح " حاضر " وترتشف أكواب الشاى والقهوة ونح نتنسم نسائم الصبح الجديد ترفرف فيه العصافير معلنة بدء العمل حتى عصافيرنا تحثنا على العمل يا له من صباح جميل خاصة "فى الفقراء" صدقونى له طعم ولون مختلف أكتب الكلمات وأحس بقصة فى حلقى فى أننى أفتقد ذلك المشهد

    هل نحن كسالى ؟
    نحن لسنا كسالى ولكن ظروفنا هى التى جعلتهم يصفونا بذلك تخيل لو أنت تنعم بوطن خالى من الحروب والجوع والفقر والعوز والمرض ماذا سيكون حالنا بالتاكيد سيكون مختلف تماماً والدلالة على ذلك أن السودانيين بالخارج يعملون دواميين فى قمة النشاط لماذا لان الظروف مهيئة للعمل
    نحن العاملات بالدولة نقوم صباحاً وأحياناً مساءاً بإعداد الطعام ليوم غد ورغم ذلك نذهب للعمل مبكرين ونرجع لتقديم الطعام لاطفالنا ثم نعود لاعمالنا مما يجعل المرأة العاملة شاحبة ترى لو هيئنا لها الظروف ماذا سيكون حال نشاطتها وعملها
    قالت لى صديقتى ما تدافعى عننا نحن بالجد كسلانيين عندما نجلس للظهيرة نجلس حتى ميعاد الغداء وعندما نذهب الى للحفلة نجلس من أول الفاصل حتى الفاصل الاخير فقلت لها من قهرنا واستياءنا من أوضاعنا لكن بالجد أجدع ناس وأنشط ناس

    ولا رائكم شنو ؟؟؟؟؟؟

    عدلان امين
    متميز
    متميز


    عدد المساهمات : 308
    نقاط : 650
    تاريخ التسجيل : 01/07/2010

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف عدلان امين في الأربعاء ديسمبر 29, 2010 3:46 pm

    [color=red]احى الاخت الاستاذه لبنى صاحبة القلم الجرئى واقول لها العود احمد وانتى تطلين علينا من عبر نافذة المنتدى فزوار المنتدى وكتابه سيكنون فى غاية السعادة وانا اول واحد .
    اما بالنسبة لموضوع كسالى فهذه الكلمة حتى فى السعودية اطلقت علينا لكنها كلمة فى غير محلها اطلقتها فئة معينة وهم الجالية المصرية بالسعودية حينما رفعت منهم الثقة وان الفلوس والخزينة بيد الموظف السودانى حتى يقللوا من قيمتنا امام السعوديون لان صفة الامانه والاخلاص صفه عظيمة حيث قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم فى معنى الحديث (اذا ضيعت الامانه فانتظروا الساعة )فهى صفة نادرة فى هذا الزمن الاغبر
    ولايمكن ان تكتسب فهى صفة يتربى عليها الانسان من هو صغير ة اما الكسل وان وجد فينا وهو غير موجود بالتاكيد فهذه الصفة يمكن ان نغيرها وسهلة التغير.

    [b][/color]

    بكووري عبد الله
    متميز
    متميز

    عدد المساهمات : 363
    نقاط : 581
    تاريخ التسجيل : 22/04/2010
    الموقع : السعوديه-ابـــها

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف بكووري عبد الله في الخميس ديسمبر 30, 2010 10:03 am

    [size=24][size=29]دعونا نتساءل هل نحن فعلا فينا من هم كسالي ؟
    نعم يوجد منا الكثير من الكسالي
    لا نحتاح لكثير جهد لنتبين كسلنا فكل امورنا في بلدنا تدل علي ذلك نملك اراضي شاسعة صالحة للزراعة وفي نفس الوقت نكاد نموت جوعا او نستورد غذائنا من دول لا تملك ارض توازي حواشة عندنا ويتخرج الطالب عندنا بشهادة كبيرة ولكنه مستعد للانضمام لجيش العاطلين المنتظرين لوظيفة عوضا عن الالتحاق باي عمل ريثما تتوفر الوظيفة . قد يكون من الاسباب التي ادت لذلك هي اننا (كنا ) شعب اتكالي يعني اذا عمل رب الاسرة تسقط تلك المهمة عن باقي افراد الاسرة المؤهلين للعمل اضف لذلك ثقافة العيب في امتهان بعض المهن اليدوية والشاقة وارتباطها بافراد من قبائل واثنيات معينة ولكن من الملاحظ بانه طرأ بعض التحسن في هذا الجانب نسبة للظروف الاقتصادية الضاغطة مما جعل نسبة الاتكالية في المعيشة تقل عن السابق . ولكن لا يزال الكثير منا يعتقد بان العمل مربوط فقط بالحوجة الماسة للمال اذ تتفشي بين الكثير من العمال ثقافة يوم للعمل ويوم للراحة وصرف عائد العمل

    ومن الدلائل الاخري علي كسلنا اننا نبني ونشيد الكثير من المباني والطرق البني التحتية ولكننا نعجز عن المواصلة والمثابرة علي صيانتها والحفاظ عليها واعتقد ان اصرار الكثير من اصحاب الشركات والمؤسسات الوطنية مؤخرا علي استجلاب العمالة الاجنبية الغير ماهرة لهو سبب يؤكد ما ذهبنا اليه في ذلك

    ولكن ذلك لا ينفي وجود الكثير من ابناء بلدي من يكدحون ليل نهار وراء اللقمة الحلال الشريفة ودعونا نتامل قول الشاعر

    ايها العمال افنوا العمر كدا واكتسابا واعمروا الارض فلولا سعيكم امست يبابا

    مخرج
    اخبرني قريب لي بان له صديقا له كان عندما يستيقظ من النوم ينتظر مرور احدهم من الذاهبين للحمام لكي يحضر له الفرشاة والمعجون ليشرب الشاي وهو في سريره

    [/size][/size]

    وليد الزيلعي
    متميز
    متميز


    عدد المساهمات : 565
    نقاط : 808
    تاريخ التسجيل : 05/08/2010
    العمر : 28

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف وليد الزيلعي في الإثنين يناير 03, 2011 8:33 pm

    السوداني غير كسول بالفطرة ولكنه عاش في السابق حياة بسيطة وغنية بالموارد الطبيعية والتكافل والتراحم الاجتماعي بين افراد المجتمع
    لذا تجد السوداني غير مبال او مكترث لما سيحدث غدا
    وعندما انقلبت الحالة الاقتصادية حاول ان يستقل وينجح لكنه لم يجد التشجيع بدليل انوا مشروع الجزيرة نجح تحت الادارة الانجليزية وبأيدي عاملة سودانية لذا الامر يعود في تقديري للتحفيز
    فالسودانين يبدعون في كافة المجالات في الخارج لان هناك تحفيز وتقييم للعمل والسوداني لاينقصه الذكاء ولا المقدرات العقلية
    فقط ينقصه التحفيز والدافع حتي يصبح منتجا وفاعلا
    ان اعتقد ان الجاليات الاخري لها دور في الترويج لكسل السودانين وتصوير السوداني علي انه كسول
    رغم ان هذه الاتهامات ظلت تعبر عن نفسها في سياق المداعبة
    وللاسف المزاح يفقدك دائما خيار المواجهة الجادة والتصدي الحاسم واذا فعلتها سهل وصفك بالاحمق
    فالكسل والحماقة صفتان كافيتان لهزيمة سيرة الافراد والشعوب

    مديحه عبدالله
    متميز
    متميز


    عدد المساهمات : 1618
    نقاط : 2119
    تاريخ التسجيل : 23/05/2010
    الموقع : السعوديه

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف مديحه عبدالله في الثلاثاء يناير 04, 2011 12:34 pm

    الشعب السودانى اشتهر بالكسل والخمول وبالذات فى العالم العربى وذلك لمفاهيم خاطئة انعكست لتثبت هذا المفهوم المشين فى حقنا . ولكن هو عدم الاهتمام بالوقت والاستهتار به وهذه لها ترسبات تربوية واسرية وتعليمية . ولكن اظن مع تقدم الزمن واسراع دوران عجلة الحياة بدات هذه الممارسات تقل كثيرا . ولكن نحتاج لمزيد من الوقت حتى نتخلص من هذه السمعة السيئة التى التصقت بنا .
    ولكن ليس لنا الحق ان نزعل فيما يقال عننا فهنالك من جعلو هذه التسميه مقرونه مع كل سوداني
    ولكن هذا في القليل وليس الكثير بالتاكيد
    ولنا ان شئنا ان نغير هذا المفهوم
    ولكن ليس هنالك فعلا التزام او مسؤليه او انضباط وهذا ايضا ليس في كل شعبنا
    لذا هنالك حقائق في الموضوع من المفترض ان نقف عندها ولا نقول اننا كذا واننا كذا وبدون حراك او عمل

    هاكم النتشه دي
    * سوداني تثاوب قالت زوجته دامك فاتح فمك صوت للعيال ...
    هههههههههههههههه

    حليلك بتسرق سفنجة وملاية
    وغيرك بيسرق خروف السماية
    وفى واحد لو تصدق بيسرق ولاية
    ودا أصل الحكاية وضروري النضال
    ضروري النضال




    بت الفقراء
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 32
    نقاط : 36
    تاريخ التسجيل : 20/01/2011

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف بت الفقراء في السبت يناير 22, 2011 6:43 pm

    وليد الزيلعي كتب:السوداني غير كسول بالفطرة ولكنه عاش في السابق حياة بسيطة وغنية بالموارد الطبيعية والتكافل والتراحم الاجتماعي بين افراد المجتمع
    لذا تجد السوداني غير مبال او مكترث لما سيحدث غدا
    وعندما انقلبت الحالة الاقتصادية حاول ان يستقل وينجح لكنه لم يجد التشجيع بدليل انوا مشروع الجزيرة نجح تحت الادارة الانجليزية وبأيدي عاملة سودانية لذا الامر يعود في تقديري للتحفيز
    فالسودانين يبدعون في كافة المجالات في الخارج لان هناك تحفيز وتقييم للعمل والسوداني لاينقصه الذكاء ولا المقدرات العقلية
    فقط ينقصه التحفيز والدافع حتي يصبح منتجا وفاعلا
    ان اعتقد ان الجاليات الاخري لها دور في الترويج لكسل السودانين وتصوير السوداني علي انه كسول
    رغم ان هذه الاتهامات ظلت تعبر عن نفسها في سياق المداعبة
    وللاسف المزاح يفقدك دائما خيار المواجهة الجادة والتصدي الحاسم واذا فعلتها سهل وصفك بالاحمق
    فالكسل والحماقة صفتان كافيتان لهزيمة سيرة الافراد والشعوب
    غايتوا انا ببصم علي كلام وليد بالعشرة

    مجاهد
    متميز
    متميز

    عدد المساهمات : 343
    نقاط : 386
    تاريخ التسجيل : 18/01/2011
    العمر : 33

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف مجاهد في السبت يناير 22, 2011 7:26 pm

    والله دا انطباع سائد بالذات عند اخواننا العرب ,,, بس انا ماعارف جابو الكلام دا من وين ...
    تحياتي
    .

    محمد حمامه
    متميز
    متميز

    عدد المساهمات : 969
    نقاط : 1036
    تاريخ التسجيل : 23/02/2010
    العمر : 45
    الموقع : السعودية - الرياض

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف محمد حمامه في الإثنين يناير 24, 2011 9:23 pm

    تحياتي اختنا لبنى وبقية المتداخلين .. نعم الجماعة في الخليج لصقو لينا صفة كسالي والواحد لو شاف السوداني اقوم من قولة الله اكبر وما بنوم إلا بالليل متاخر ولكن للحقيقة فينا ناس قمة في الإهمال واللا مبالاة وللاسف الفهم مهظمه هنا بلغة ( الخير إخص والشر إعم )واكتر حاجة مكرة دمي إنو نحن السودانيين فينا ناس ما عندهم شغلة بالمظهر العام لو فتشتو في عقلو تلقوهو ابو الفهم لكن لو مثلا عندو معاينة شغل تلقاهو لابس ليهو بنطلون وقميص عادي جداً دون اقل حاجة ( كرافت )لانو الناس هنا بقيمو الشخص اول حاجة بمظهروا وبعدين إشوفو شهاداتو تصدقو .. جد حاجة عجيبة !!!



    الليلة شوفو الغربه كيف بتسوي ...
    وأنا البتضارا من عينيها ما تشوفني وتنادى على..
    وأنا البتشابا فوق للغيمه كان الغيمه تشفع لي ..
    كان الغيمه تختفنى وتحلق فوق ديارنا العامرة تسرح بي ..

    مجاهد
    متميز
    متميز

    عدد المساهمات : 343
    نقاط : 386
    تاريخ التسجيل : 18/01/2011
    العمر : 33

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف مجاهد في الإثنين يناير 24, 2011 9:47 pm

    محمد حمامه كتب:تحياتي اختنا لبنى وبقية المتداخلين .. نعم الجماعة في الخليج لصقو لينا صفة كسالي والواحد لو شاف السوداني اقوم من قولة الله اكبر وما بنوم إلا بالليل متاخر ولكن للحقيقة فينا ناس قمة في الإهمال واللا مبالاة وللاسف الفهم مهظمه هنا بلغة ( الخير إخص والشر إعم )واكتر حاجة مكرة دمي إنو نحن السودانيين فينا ناس ما عندهم شغلة بالمظهر العام لو فتشتو في عقلو تلقوهو ابو الفهم لكن لو مثلا عندو معاينة شغل تلقاهو لابس ليهو بنطلون وقميص عادي جداً دون اقل حاجة ( كرافت )لانو الناس هنا بقيمو الشخص اول حاجة بمظهروا وبعدين إشوفو شهاداتو تصدقو .. جد حاجة عجيبة !!!

    انت عارف يامحمد أنو - بعض الجنسيات بدون ذكر حفاظا على المظهر - بيشترو ملابس وعطور وحاجات تانية حامياني .. عشان المعاينة .. وهو لا يفقه شيئ غير اللبس والمظهر ... لك التحية والتقدير

    عدلان امين
    متميز
    متميز


    عدد المساهمات : 308
    نقاط : 650
    تاريخ التسجيل : 01/07/2010

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف عدلان امين في الأحد فبراير 20, 2011 9:04 am

    الجهات الخمس

    كسل السودانيين !



    خالد السليمان
    لا أستسيغ النكات التي ترتكز على أسس عرقية أو عنصرية أو دينية، ففيها استعلاء بغيض وازدراء سخيف وأولى بصاحبها أن ينظر في المرآة فربما وجد واقع هذه النكات في نفسه !!
    ومن هذه النكات نكات انتشرت أخيرا من وحي الثورة المصرية تتناول كسل إخواننا السودانيين في التظاهر ضد حكومتهم، وفي الغالب يكتب هذه النكت و يتبادلها
    ويضحك عليها أناس يعانون من فراغ الوقت وأغلبهم «متسدحين» في المقاهي
    وغارقين في الكسل الفعلي !!
    ولو كانوا يملكون قدرا من المعرفة لأدركوا أن الشعب السوداني الذي يسخرون من كسله هو الشعب العربي الوحيد الذي غير ثلاثة من أنظمة حكمه منذ استقلاله،
    وهو الشعب العربي الوحيد الذي خاض حربا عسكرية ضد المستعمر الإنجليزي بقيادة محمد المهدي في نهاية القرن التاسع عشر !!
    لكن ماذا أرجو من أجيال «الميلك شيك» و«التشيز بيرغر» و «الكافي لاتيه»
    ومستحضرات العناية بالبشرة الذين لا يعرف بعضهم معنى النشاط إلا في صولات
    وجولات المعاكسات ومحادثات غرف الانترنت والتسكع في المقاهي المكيفة بالرذاذ المائي ؟!
    هل أرجو أن ينزلوا الناس منازلهم أو يحفظوا قدرهم أو يرتقوا في ممارسة روح الدعابة والنكتة دون تحويلها إلى سكاكين حادة تجرح بلا إحساس ؟!.


    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20110219/Con20110219401509.htm
    جر
    يدة عكاظ



    عدلان امين
    متميز
    متميز


    عدد المساهمات : 308
    نقاط : 650
    تاريخ التسجيل : 01/07/2010

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف عدلان امين في السبت مارس 12, 2011 6:49 am

    من الطرائف التي انطلقت تزامنا مع الثورة العربية المجيدة التي وصلت الآن إلى ليبيا واليمن، ثمة طرفة تقول إن الرئيس السوداني اجتمع بالشعب السوداني وقال لهم: عليكم الله إنتو عاوزيني رئيس، أو خلوني أمشي أنا زاتي ما ناقص مشاكل»..!

    فرد عليه السودانيون: «عليك الله يا زول ما تمشي.. إحنا زاتنا ما فينا حيل للمظاهرات»!
    الصورة النمطية التي تختزنها الذاكرة الجمعية في الخليج عن السودان هي «الكسل».. وفي هذا جناية عظيمة..!
    سيما وأن البيئة الخليجية تكشف بوضوح أن «السوداني» هو أحد أكثر الوافدين العرب نشاطا وحيوية وطاقة..
    اثنان من المهن الشاقة اشتهر بها أشقاؤنا السودانيون.. تدحض تماما كل اتهامات الكسل..
    المهنة الأولى مهنة الرعي..
    اليوم في صحراء الخليج أغلب الذين يعملون في مهنة الرعي الشاقة هم من الأشقاء السودانيين..
    كثيرا ما أصادف السوداني في شهر أغسطس وهو يقف وسط الصحراء القاتلة..
    فأي كسول هذا الذي يحتمل العمل في شهر «أغسطس- آب».. ناهيك أن يعمل في الصحراء تحت شمس الخليج الحارقة.. وعواصفها وغبارها وسمومها!
    أي إنسان كسول هذا الذي يقاوم درجة حرارة هي الأعلى في العالم، وهو يطارد الأغنام والإبل..؟!
    المهنة الثانية التي برع فيها أشقاؤنا السودانيون هي مهنة المحاسبة.. سواء في المؤسسات التجارية أو البنوك أو ما في حكمها..
    والمحاسبة مهنة شاقة ومرهقة جدا.. تحتاج لذاكرة حاضرة على الدوام..
    وتحتاج لصبر كبير، وتركيز دائم، وقدرة على التحمل لا تعرف الكلل ولا الملل!
    وهناك بالطبع الكثير من المهن المتعبة والشاقة يتميز بها أشقاؤنا السودانيون كالصحافة -مهنة البحث عن المتاعب-، والجراحة، وقيادة الشاحنات، والتدريس، وغيرها..
    فأي تهمة هذه التي لصقت بأبناء السودان؟!
    بدأنا بالحديث عن الثورة العربية.. كيف فات علينا أن الشعب السوداني هو شعب الثورة..؟!
    إن كانت ذاكرتكم قد «هرمت» فالعم «غوغل» يخبرنا عن تاريخ السودان العظيم..
    يخبرنا عن تاريخ الثورات الشعبية الكبرى في هذا البلد العظيم..
    يخبركم أن آخر ثورة قبل ثورة «التوانسة» هي ثورة السودانيين على الدكتاتور جعفر نميري عام 1985!
    وقبلها الثورة التي أطاحت بالفريق إبراهيم عبود الذي كمم أفواه السودانيين!
    وليس لدي ذرة شك، أنهم اليوم في الخرطوم وأم درمان يراقبون عن كثب تطورات الثورات الراهنة..
    ويأتي من يتهم الأشقاء السودانيين بأنهن «كسالى»!
    لماذا لا نعترف بالحقيقة المرة.. لماذا لا نعترف أن المواطن الخليجي اليوم هو عنوان الكسل في الوطن العربي..!
    لماذا لا نعترف أن الخليجيين اليوم تحولوا إلى كائنات رخوة لا تستطيع القيام بأي أعمال شاقة إطلاقا..
    مهمتهم الوحيدة هي الإمساك بريموت التلفزيون، والتهام المكسرات، وتأليف النكات وإطلاقها هنا وهناك!
    إنهم بإطلاق النكات على أشقائنا السودانيين واتهامهم بـ «الكسل» إنما يجسدون المثل العربي الشهير: «رمتني بدائها وانسلت»!


    صالح الشيحي
    Alshehy1@hotmail.com Email
    العرب القطرية
    [img][/img][img:b755]http://www.shy22.com/upfiles/aW812237.jpg[left][/img][img][/img][/color][/color][/size]

    عدلان امين
    متميز
    متميز


    عدد المساهمات : 308
    نقاط : 650
    تاريخ التسجيل : 01/07/2010

    رد: هل نحن كسالى ؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف عدلان امين في الخميس مارس 17, 2011 8:44 am

    لسانك لا تذكر به عورة أمرءٍ فكلك عورات وللناس ألسن
    وعينك إن أبدت إليك معايب فصنها وقل يا عيني للناس أعين


    بالإشارة إلى موضوع صورة تم نشرها وتوزيعها من أحد الاخوة المصريين على الملأ استهزاءً بالشعب السوداني إلى حد النخاع أقول ....
    أولا مبروك للشعب المصري البطل لانجازه ثورة وطنية ولكن لا يقبل بأي حال من الأحوال أن تحول فرحك يا أخ محمود لتهزأ بالشعب السودانى .
    يبدو عليك جلياً انك لا تعرف شيئاً عن الشعب السوداني ولا عن الإنسان السوداني للدرجة التي صور لك جهلك بتاريخه بان الأمر سهل أن تلهو به . ولكنك أخ كريم لا نعرف عنك إلا خيراً وهذا ما يجعلني أتخير مفردات مقالي هذا و اكتفي بتوصيل هذه المعلومات عن السودانيين لأنه ( عشان عين تكرم ألف عين ). حيث انك أتيت بعنوان كانت التورية البلاغية فيه واضحة وصورة الرجال الذين ينامون على الرمال من فرط كسلهم كانت أوضح ( وهم رجال متصوفة سهروا الليل بطوله يذكرون الله حتى ادركهم الصباح فغشيتهم سنة من النوم ليستيقظون بعدها لاداء صلاة الضحى !!!.) فأنت بذلك تسئ لنفسك و تكشف للآخرين طوعاً ضحالة ثقافتك مما يدعو إلى الحزن الذي يشبه الإعياء لشباب تمثله أنت ، أو كما عبر عن ذلك صاحب المقال الكاتب السعودي خالد السليمان – المقال موجود - فاسماكم بجيل الميلك شيك أو دونه ... عليه إليك اذن بالمعلومات بالتالية :
    1- في أكتوبر 1964 زحف الشعب السوداني عن بكرة أبيه في ثورة حقيقة عارمة وليست عفوية اقتلعت جذور الحكم العسكري بقيادة الرئيس الفريق إبراهيم عبود الذي الغي الحياة الديمقراطية وأقام حكماً عسكرياً مطلقاً في البلاد اقتلعه الشعب السوداني وأعاد الحرية للشعب ، هب هذا الشعب ليس لأن الرئيس ابراهيم عبود كدس المليارات ومرغ انف شعبه في التراب – لا لا احد من رؤساء السودان يجرؤ على الشعب السوداني كما تجرأ الآخرون.
    هذا الشعب الذي قال عنه الانجليز انه شعب a nut too hard to crack! لم يقل الانجليز ذلك عن فراغ ولكن(اللى مايعرفش يقول عدس )- كان سعر الجنية السوداني وقتها يتجاوز الثلاثة دولارات!!! و لكن الشعب خرج لأنه لا يقبل بتكميم الأفواه و منع الحريات فعاد حراً يقول رأيه في رئيس دولته متى شاء وكيف شاء .

    في ذلك الوقت كانت مصر تحت حكم جمال عبد الناصر الذي قتل الداعية و المفكر الإسلامي سيد قطب - وحكم البلاد بقوة الحديد و النار وأذاق خصومه مر العذاب و لكن في المقابل يا أخ محمود لا تجد سودانياً واحداً سخر من المصريين و لم يأت احد منهم بصورة للمصرين (يمشون مع الحيط) لأن الأخلاق الثورية التى نتحلى بها منحتنا سياجا من الفهم الثوري المتسامي.. ولأن لا ثورة بلا أخلاق. الم تقرأ لفولتير الذى هيأ للثورة الفرنسية و ماذا قال ؟ الم يخبرك احد عن تشي جيفار ا من أجل ماذا قضى حياته خارج بلاده ؟ .
    2- في ابريل 1985م بدأ الشعب السوداني المعلم و المدرب الواعي بتفجير الثورات بترتيب نفسه على مستوى قطر مساحته مليون ميل مربع حيث لم يكن موجودا وقتها لا انترنت ولا فيس بوك . ورغم ذلك زحف الشعب السوداني أيضا و أزال حكم الطاغية جعفر محمد نميري لأنه الغي البرلمان وعطل العمل بالديمقراطية وأقام حكم الفرد. هذه كانت ثورة حقيقة و ليست عفوية تغنى بها العالم كله أزالت كل الرموز و لم يتبق منهم احد . رجع الثوار إلى بيوتهم بعد تسليم انجازاتهم إلى أيادي أمينة متواضعين كعادتهم و لم يصرحوا للناس بأنهم قادة العالم و مفجري ثوراته لان هذا شيئا لا يليق بطبيعة الإنسان السوداني ذا النزعة الصوفية المتواضعة . دعني احكي لك قصة الأديب العالمي السوداني عليه رحمة الله و الذي وضعت رائعته (موسم الهجرة للشمال ) من بين أفضل 100 عمل أدبي في العالم منذ أن عرف الإنسان الكتابة فكانت روايته برفقة حكايات كانتربري لمؤلفها (جيفري جوسر) ، الكوميديا الالهية (دانتي) ، اوديب الملك (سوفوكيلس) ، الالياذة (هومير) ، هاملت ، لير، عطيل (شكسبير) , الحرب والسلام وغيرها ) و تدرس أعماله في جامعات نيوزيلنده كمثال للرواية العربية وعندما قدمه مذيع قناة البي بي سي على انه عبقري الرواية العربية وانه أبو الطيب المتنبئ وانه.. وانه قاطعة الأديب الطيب صالح قائلاً ( يا راجل أين أنا من ذلك .. أنا اكتب لأنني وجدت نفسي هكذا اكتب و لكن لا أقول بأنني أديب ) .
    في هذا الوقت ونحن ننعم بالحرية والديمقراطية ونقول لرئيس الجمهورية أنت اعور .... كانت مصر في هذه الحقبة الزمنية انتقلت من ديكتاتور إلى ديكتاتور آخر يحكمها حزب واحد احد و لا يستطيع الشارع أن يحرك ساكنا إلى أن جاء مبارك الذي منع الناس حتى أن تطلق لحاها فلم يفعلوا و أنت تعرف الباقي فلذا كان عليك أن تفرح يا أخ محمود لان هذا من حقك و لكن ليس على حساب السودانيين لان الشعب السوداني شعب ذو قامة سامقة لا قبل لك بها فمن العبث بمكان أن تراودك الفكرة في المقام الأول لأنه – أي الشعب - أزال فيها حكومتين و أنت لم تفعل . أنت تعلمت الثورة من شعب الامازيق البطل أما نحن فلا . ألهمنا الشعب العربي والعالم الثالث وهذا ليس رأينا كسودانيين اقرأ ماذا كتب أنيس منصور و على الراعي و يوسف إدريس و سميح القاسم و مظفر النواب وعشرات المثقفين المصريين والعرب الذين يعرفون معنى المستحيل العربي الذي قمنا بتحقيقه في السودان للمرة الثانية في زمن الانبطاح العربي و شراء الحكومات لذمم المثقفين العرب الذين كانوا في مقدورهم أن يصنعوا نقطة التحول في تاريخ شعوبهم . اقرأ ماذا كتب الدكتور / صلاح عبداللطيف في كتابة ( عشرة أيام هزت السودان) وهي أيام ثورة ابريل 1985م المذكورة أعلاه.... كتاب ألفه صاحبه على غرار كتاب آخر اسمه (تسعة أيام هزت العالم ) للمؤلف الأميركي جون ريد عن الثورة الحمراء في روسيا عام 1917.
    الم تجد في هذا الربط بين المؤلفين من حكمة ؟! ولكننا و نحن بهذا الفخر العظيم لم نقلل من قيمة الشعب المصري و نقول كما قال المصريون عن أنفسهم على لسان الكاتب المصري عبد الوهاب ألمسيري رحمة الله الذى قال أن الشعب المصري أذله الفراعنة و لم يستطع أن يتخلص من عقدة اوديب) لا لا نستطيع أن نقول ذلك بل نقول ما ينهض بالهمم و ليس العكس .
    3- في عام 1885 قامت ثورة سودانية خالصة بقيادة / محمد احمد المهدي( الجد الاكبر للصادق المهدى ) و أزالت الحكم التركي العثماني المعروف في العالم و الوطن العربي على وجه الخصوص من السودان قاطبة وطردته من السودان ليستقر في بلادكم آمناً . وعندما شعرت بريطانيا بخطورة الثورة و حتميتها في التحقق أرسلت الجنرال الاسكوتلندى غردون باشا لإخلاء السودان من الضباط و المسؤولين التابعين لها . وعندما حاصره الثوار في قصره في الخرطوم طلب المهدي من ثواره الإبقاء عليه حياً أي غردون وذلك لهدف هل تعرف هذا الهدف يا أستاذ ؟
    الهدف هو أراد القائد محمد احمد المهدي أن يفدي به المناضل المصري احمد عرابي الذي هزم في موقعة التل الكبير عام 1882م بعد أن وشى به للانجليز بدو الصحراء وغيرهم وعلى اثر ذلك تم القبض عليه . كان هذا الحدث عام 1885م و ليس 2011م و عليك أن تتخيل هذا البعد السياسي و الوطني و الشعور القومي العربي و الذود عن الجارة المتمثلة في مصر الحبيبة في الوقت الذي فيه يغمز بعض الذين على شاكلتك بان مصر استعمرت السودان مع الانجليز وهم فرحين بذلك . فرحين لأنهم لم يطلعوا حتى على كتب ألفها مصريون كاشفين للغلابة كيف انخدع المصريون بكل بساطه بخدعة الانجليز الذين فتحوا السودان من حر مال الشعب المصري أي من خزينة الشعب المصري – حسب الاتفاق - و ما كان المصريون إلا موظفين في إحدى مستعمرات الانجليز سواء كان ذلك في السودان أو في الهند - لا فرق - بدليل عندما قتل السير لى إستاك حاكم عام السودان ورئيس الجيش المصري في شوارع القاهرة اتهم الانجليز المصريين بقتله فماذا فعلوا بالمصريين ؟؟؟؟ أولا جاءت الأوامر من المندوب السامي اللورد اللنبي بسحب الضباط المصريين و الوحدات العسكرية من السودان خلال 24 ساعة اكرر 24 ساعة. و أن يدفع المصريون مبلغ نصف مليون جنية من الخزانة المصرية و هي ذات الخزانة التي سددت كل تكاليف فتح السودان الذي استفاد منه الانجليز لوحدهم و أن يكون سردار الجيش المدني و العسكري تحت أمرة بريطاني و على المصريين السمع و الطاعة - طيب أي نوع من المستعمرين الذين يتم ترحيلهم خلال 24 ساعة قاطعين الوهاد و الجبال .. كيف تكون أنت مستعمرا لبلاد الآخرين و رئيس جيشك انجليزي ايرلندي؟؟!!! و من يقرأ كتاب محمود السعدني ( مصر من تاني ) يعرف الحقيقة بلا عناء .
    أعود مرة ثانية لأخبرك بالذي كنت أريد أن أقوله لك و ذلك عندما قلت : أن الأتراك العثمانيين والانجليز يعرفون السودانيين و لعل ذلك يزيل الغشاوة عن عينيك وتعرف مكانة السودانيين الحقيقية.
    السودانيون هم الذين قتلوا إسماعيل باشا بعد أن استفز الزعيم السوداني / المك نمر ورماه بغليونه لأنه رفض له طلبا ... في تلك اللحظة لم يقل الزعيم المك نمر لإسماعيل باشا ( حاضر يابيه طلباتك اوامر) بل دبر له مكيدة وقتله و قتل من معه بلا هوادة هذا لأنه فقط استفزه. في الوقت الذي كان فيه الأتراك في معظم البلاد التى استعمروها كان العسكري منهم يدخل بيت احدهم ويترك رداءه عند عتبة الدار و عندما يصل صاحب المنزل عليه أن يتوجه إلى أي مكان آخر إلى أن يختفي هذا الرداء فيعود إلى بيته .
    الموضوع الثاني : في فترة حكم الانجليز للسودان كان عندما يتم نقل الضباط و المفتشين الانجليز من أية مستعمرة بريطانية للعمل في السودان كانوا قبل أن يستلموا عملهم يتلقون توجيهات دقيقة داخل دار سينما النيل الأزرق بالخرطوم عن البلد الجديد الذين سيديرون أموره فكان يقال لهم ( إياكم و إياكم واياكم أن تستفزوا السوداني وإلا ستفشل مهمتنا التي جئنا من اجلها ) لأنهم يعرفون كرامة الإنسان السوداني فوق كل الاعتبارات و المصالح أليس نحن الذين قتلنا بن محمد علي باشا ؟ أليس نحن الذين قتلنا غرون باشا الذي بموته أصبحت لنا صداقة حميمة مع جمهورية الصين لأنه نكل بهم و لا احد يستطيع أن ينظر إلى عيني غردون لأن الرجل كانت فيه مهابة الأسد كما قال عنه النمساوي سلاطين باشا و لكنه أسد على الغير عرباً كانوا أم عجماً. أما أمام السوداني فهو نعامة.
    و في التاريخ القديم دخل عمر بن العاص مصر وفتحها في يومين في عام 640م و لكن لم يدخل السودان إلا في 652م أي بعد 12 سنة لم نسلم لهم السودان لأننا تعودنا ان نعيش أحرارا و ليس مطية لآي غريب يطرق حدودنا فكانوا يسمون السودانيين برماة الحدق لشدة تصويبهم للنبال على عيون المسلمين. بعد ذلك دخل المسلمون السودان ليس حرباً و لكن باتفاقية بين السودانيين و المسلمين سميت باتفاقية ( البقط).
    ماذا حدث في تاريخ بلاكم عام 725 ق م .. لابد انك تعرف ماذا حدث؟ أليس تاريخكم امتد إلى 50 ألف سنة .... طيب تعال اسمع مني مجاناً : احتل السودانيون مصر وأسسوا حكومة امتدت من مشارف البحر الأبيض المتوسط حتى الحبشة هذا هو تاريخنا الذي نعرفه وتجد هذه المعلومة في كتاب ( تاريخ السودان) و مؤلفه نعوم شقير لبناني وليس سوداني نحن صنعنا تاريخا عظيما نعرفه و نعتز به وبعد كل ذلك لم نقل لأي أخ مصري (اصلو مصر و السودان كانوا حته واحدة ) . إن للتاريخ لسان و لكننا دائماً لا نرد على مثل ذلك تأدباً الا اذا اضطررنا اضطرارا.

    أرجو من كل الذين يسعون إلى إسقاط همم الآخرين أن تستفيد من المقال أعلاه للكاتب السعودي الذي أوجز وأفحم لأن كرامة الشعوب لا ينفع معها المزاح

    وأخيرا اضيف للذين يسخرون من السودانيين بنكات الكسل وغير ذلك ماذا فعل لكم السودانيون؟؟؟؟!!! ...أتركونا لحالنا رجاء رجاء.





      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 12:40 pm